- الأهالي - https://www.hashd-ahali.org/main/weekly -

الأسرى الفلسطينيون… إرادة صمود وعنفوان شعب •أسرى فلسطينيون يعلقون إضرابهم عن الطعام بعد تحقيق مطالبهم. •وأسرى الاعتقال الإداري يواصلون الاضراب

الاهالي – علّق أسرى فلسطينيون تابعون لحركة الجهاد الإسلامي، إضرابهم عن الطعام الذي استمر 9 أيام، بعد أن رضخت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي لمطالبهم،.
وقال نادي الأسير، في بيان، إن “أسرى الجهاد الإسلامي علقوا خطواتهم النضالية بعد أن رضخت الإدارة لمطالبهم وأبرزها وقف الهجمة المضاعفة عليهم، وإلغاء العقوبات الجماعية التي فرضت عليهم منذ انتزاع أسرى “جلبوع” الستة حريتهم، وإعادة المعزولين كافة بما فيهم قيادات التنظيم إلى الأقسام العامة، وإلغاء الغرامات المالية التي تقدر بملايين الشواقل، والسماح لهم بالزيارة، والالتزام بعدم فتح ملفات للأسرى الفلسطينيين الذين واجهوا السّجان بحرق الغرف، والحفاظ على البنية التنظيمية لأسرى (الجهاد)، ما شكّل حماية لأهم منجزات الحركة الأسيرة تاريخيا”.
وأوضح نادي الأسير أن هذا “الانتصار الذي ارتكز على وحدة الحركة الأسيرة”، جاء في أعقاب “برنامج نضالي نفّذته من خلال لجنة الطوارئ العليا للأسرى الذي استند على العصيان والتمرد على قوانين إدارة السجن، وبعد حوار مضني وشاق خاضته مكوناتها كافة مع إدارة سجون الاحتلال على مدار أكثر من شهر”.
الاسرى الاداريون السبعة يواصلون الاضراب
يواصل سبعة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 102 يوم. والأسرى المضربون الى جانب الفسفوس، هم: مقداد القواسمة منذ (95 يوما)، وعلاء الأعرج منذ (78 يوما)، وهشام أبو هواش منذ (69 يوما)، وشادي أبو عكر منذ (61 يوما)، وعياد الهريمي منذ (32 يوما)، وآخرهم الأسير رأفت أبو ربيع المضرب منذ ثمانية أيام.
وتضامناً مع الاسرى المضربين نظم اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني “شباب” فرع جنوب ألمانيا، والتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين ندوة رقمية بعنوان “الأسرى الفلسطينيون… إرادة صمود وعنفوان شعب” وذلك للحديث حول أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومعاناتهم.