- الأهالي - https://www.hashd-ahali.org/main/weekly -

نمو سلبي في الربع الثاني سنة ٢٠٢٠

احمد النمري

الناتج المحلي الاجمالي في الاقتصاد الاردني انخفض او تراجع بنسبة نمو سلبية (انكماش) عالية عامة بلغت (- ٣،٦٪) خلال الربع الثاني من هذا العام سنة ٢٠٢٠،قياسا بما كان متحققا خلال نفس الفترة «الربع الثاني» من السنة السابقة سنة ٢٠١٩، التي حققت نموا ايجابيا بحدود (٢٪) في المتوسط.
شمولية الانخفاض
الانخفاض في الناتج المحلي حدث في كافة القطاعات الاقتصادية المكونه له، وخاصة في معظم القطاعات الرئيسة، ومنها وفي مقدمتها قطاع الفنادق والمطاعم «السياحة» بنسبة انكماش (-١٣،٤٪) وانخفاض قطاع النقل والتخزين والاتصالات بمعدل انخفاض بحدود (٩،٢٪) ثم انخفاض قطاع الخدمات الاجتماعية والشخصية بنسبة (٦،٤٪)، وهبوط في قطاع الانشاءات بنسبة (٦،٣٪) فيما تحقق الهبوط في قطاع الصناعات التحويلية الهامة (٨٦٪ اهمية نسبية) بمعدل (٥،٣٪).
وشمولية المساهمة في النسبة
الانخفاض في الناتج المحلي العام البالغ سلبا بحدود (٣،٦٪) ساهم فيه معظم القطاعات، وخاصة الاساسية منها اذ بلغت مساهمة الصناعات التحويلية ٠،٩٢ نقطة مئوية، وساهم قطاع النقل والتخزين والاتصالات بحوالي (-٠،٨٠) فيما ساهم قطاع الخدمات الاجتماعية والشخصية بحدود (-٠،٨٥) نقطة مئوية، وتوزع باقي الانخفاض على القطاعات الاخرى الاقل اهمية.
الجدير بالذكر انه رغم تواصل تحقق معدلات نمو ايجابية عامة وفي القطاعات سابقا الا انها كانت تتسم ايضا باتجاه هبوطي مستمر، مما يؤشر ان ذلك التباطؤ الاقتصادي تعمق نتيجة اختلالات وازمات اساسية في الاقتصاد ونهجه، واستمر ذلك في الفترات الاولى من سنة ٢٠٢٠ ليشكل مع انفجار وباء كورونا خلالها اسباب مترابطة لتعمق الازمة العامة اكثر في الاقتصاد الكلي، والمتوقع ان يتواصل ذلك في الاجل القصير والمتوسط على الاقل.