- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

الاجتماع العربي الاوروبي ومنتدى غاز المتوسط

الاهالي – خاص
١ ـ انتزع البيان الختامي للاجتماع العربي الاوروبي الذي عقد في عمان بتاريخ ( ٢٤ / ٩ / ٢٠٢٠ ) وبحضور فرنسا والمانيا ومصر والاردن، تمريرا واعترافا بالاتفاقات التي عقدت مؤخرا بين دولتي الامارات والبحرين مع دولة الاحتلال وذلك من خلال النصوص المنحوته بدقه والواردة في البيان المشترك / البند السادس منه/ الذي ينص على ما يلي:ـ”نؤكد على اهمية ان تسهم اتفاقات السلام بين الدول العربية واسرائيل بما فيها الاتفاقيتان اللتان وقعتا مؤخرا في حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس حل الدولتين من اجل ان يتحقق السلام الشامل والدائم” وفي ختام البيان جاء النص التالي:ـ
“وندعو جميع الاطراف الى الالتزام بالاتفاقات السابقة وبدء محادثات جادة على اساسها وسنستمر بالعمل معا ومع جميع الاطراف المعنية من اجل استئناف هذه المفاوضات” !!
هكذا اذن : اصبحت الاتفاقات غير المتوازنة والتي تؤكد على تحقيق المصالح المشتركة الامريكية ـالصهيونية هي المرجعية لسلام عادل وشامل !! وليس قرارات الشرعية الدولية التي شاركت الدول الاربعة على كل حال في التوقيع عليها، في هيئة الامم المتحدة.
٢ ـ وفي تاريخ ( ٢٢ / ٩ / ٢٠٢٠ )، وقع اجتماع آخر في نفس السياق في القاهرة اعلن فيه رسميا عن تشكيل منظمة اقليمية تحت اسم منتدى غاز المتوسط ويضم (الاردن ، فلسطين ، دولة الاحتلال، مصر ، اليونان ، قبرص ، وايطاليا) هذا مع العلم ان الاردن ليست دولة مشاطئة للبحر الابيض المتوسط، اضافة الى ان الاردن مستهلك للغاز وليس منتجا له.
وقد انتقد كثير من الخبراء الاردنيين انضمام الاردن لمثل هذا المنتتدى الذي لا ناقة لنا فيه ولا جمل، ولا توجد اية فوائد اقتصادية ترجىمنه . ولكن غايات التحالف في اطار هذا المنتدى هي سياسية بالاساس وتتمحور حول الصراعات الاقليمية الجارية للتنقيب عن الغاز في المتوسط، وليس هناك مصلحة للاردن في الدخول في اي محور من محاور هذه الصراعات، خصوصا وان الدول المنضوية في هذا المنتدى تقف على الضد من تركيا وروسيا اللتين تربطهما علاقة صداقة وعلاقات تجارية واسعة مع الاردن.
ان التحالفات الاقليمية المفروضة على الاردن، تنبىء هي الاخرى بمخاطر كبرى على الاردن ومستقبله وسيادة قراره الوطني.