- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

قلق في انتظار قوائم القبول الموحد والاسس غير واضحة .

المكتب الطلابي – لرابطة الشباب الديمقراطي الاردني «رشاد»

نتيجة للارتفاع غير العادي بالحدود الدنيا لمعدلات القبول بالجامعات، وفي ظل التكتم الشديد على الحدود الدنيا لمعدلات القبول ان فئة مسيئي الاختيار للعام الحالي ستصل الى ما لا يقل عن نحو الالفي طالب وطالبة وهم الحاصلون على معدلات عالية ولم يحصلوا على مقاعد بالكليات التي سجلوا رغبتهم للدراسة فيها بسبب ارتفاع المعدلات بشكل رئيسي. ووفقا للمصادر فان المعدلات ستطال ارقاما مرتفعة، حيث من المتوقع ان يصل الحد الادنى للطب بالجامعة الاردنية الى ما يزيد عن 99.5 % وسيبقى المعدل حول ذلك في الجامعات الاردنية الست ليصل في مؤته الى نحو الـ 98.6 % ، وهو الامر الذي يبعد اصحاب معدلات الـ 97 % عن القبول بالطب في اي من الجامعات الاردنية .
كما إن الحد الادنى لقبول الطب وفقا لذات المصادر، سيكون موازيا لبعض التخصصات الادبية في تخصص اللغة الانجليزية التطبيقية واللغات حيث سيقل بعشرين اثنين او ثلاثة أعشار عن الحد الادنى لقبول الطب او يقترب من الطب، حيث أن حوالي 83 طالبا وطالبة بالتخصص الادبي حصلوا على معدل فوق99 % والحاصلون على 98 % فما فوق وصل الى 389 .
ووفقا لتحليل نتائج القبول الموحد فان العديد من أصحاب المعدلات التي تصل بين الثمانيات ومنتصفها، واصحاب معدلات السبعينات، لن يجدوا مقعدا جامعيا من خلال الوحدة ، بسبب التنافس الشديد على التخصصات ، حيث ان 15366 طالبا وطالبة حصلوا على معدل 90 % فما فوق بامتحان الثانوية العامة ، وحول البعثات الخارجية ورغم تاكيد وزارة التعليم العالي انه سيتم الاعلان عن اسماء الطلبة المستفيدين منها فور اعلان قائمة القبول الموحد فان الطلبة يطالبون بسرعة الاعلان عن النتائج ليتمكنوا من تحديد خياراتهم علما انه تقدم للبعثات حوالي اربعة الاف طالب وطالبة يتنافسون على 125 مقعدا موزعين على تخصصات الطب وطب الاسنان في كل من ارمينيا، مصر ، تونس ، رومانيا ، المغرب .
تاجيل دفع الرسوم مطلب الجميع ولا تجاوب من التعليم العالي
طالب ذوو طلبة في الجامعات الأردنية الرسمية وزير التعليم العالي الدكتور محي الدين توق بالتدخل واصدار قرار يُلزم الجامعات بتأجيل دفع رسوم الطلبة لحين صدور قوائم التنسيق الموحد.
ويشار إن عددا كبيرا من الطلبة على مقاعد الدراسة الجامعية، تقدموا لامتحان شهادة الثانوية العامة بهدف تغيير تخصصاتهم إلى تخصصات أعلى مثل (الطب أو الصيدلة) عبر القبول الموحّد، وهم الآن مطالبون بدفع رسوم تسجيل الفصل الأول قبل نهاية الأسبوع الحالي، فيما ستصدر قوائم القبول الموحّد الأسبوع المقبل. إن دفع الرسوم يعني خسارة المبلغ مع تكبيدهم رسوم التخصص الجديد، ولا تستطيع الجامعات إعادة الرسوم القديمة، مطالبين بتأجيل الدفع أسبوعا واحدا مراعاة لظروف الطلبة الاستثنائية.
اشتراطات تعجيزية وكلف اضافية من جيوب الطلبة
اصدرت جامعة الحسين بن طلال مجموعة من القرارات والاشتراطات للسماح للطالبات باستخدام السكن الداخلي ، محملة الطالبات دفع رسوم فحص الكورونا ودفع الرسوم المترتبة على الفصلين الماضيين رغم اغلاق السكنات وعدم استعمالها نتيجة لتوقف الدوام واعتماد نظام التعلم عن بعد واشترطت ما يلي :-
1. إحضار فحص الكشف عن فيروس كورونا .
2. قياس حرارة كل من تدخل إلى السكن الجامعي .
3. الالتزام في ارتداء الكمامة.
4. الالتزام بالإرشادات المتعلقة بالتباعد الجسدي، بحسب توصيات الجهات الصحية المعنية.
وطالبت الجامعة الطالبات اللواتي يستخدمن سكنات شركة تطوير معان دفع الرسوم المترتبة عليهن لفصول سابقة للشركة والا لن يتم السماح لهن استخدام مرافق المساكن دون دفع الرسوم المتراكمة وقد عبر عدد واسع من الطالبات عن رفضهم لهذا القرار الذي يكلف الطلبة اعباء اقتصادية اضافية .
طلبة البادية الشمالية وصعوبات التعلم عن بعد
اشتكى عدد واسع من طلبة قرى البادية الشمالية من عدم الاستفادة من نظام التعلم عن بعد بسبب الصعوبات التقنية التي تحول دون الاستفادة من هذا النظام ، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أهالي قرى البادية الشمالية التي تفتقد لتوفير امكانيات التعلم عن بعد من انترنت و أجهزة محوسبة وتداخل للشبكات السورية الاردنية ناهيك عن الانقطاع المتكرر للكهرباء والذي يمتد لساعات طويلة ويشار أن من أهم متطلبات هذا التعلم توفر البنية الأساسية لهذه المرحلة والعمل على مساواة ودعم المناطق الاقل تنميةً مع باقي مناطق المملكة .
واكد الاهالي ان على وزارة التربية تطوير شبكة البث وتعزيز ابراج الارسال وتوفير اجهزة للطلبة اذا ارادت انجاح هذه التجربة، كماأصبحت الحاجة إلى انجاح تجربة التعلُّم عن بُعد مُلحة في ضوء الزيادات بـ الاصابات بفايروس كورونا والتي تتطلب تأمين هذه القرى النائية بحواسيب وشبكات انترنت قوية لانجاحها.