- الأهالي - https://www.hashd-ahali.org/main/weekly -

بيان صادر عن رابطة النساء الديمقراطيات الأردنيات “رند” بمناسبة الثامن من آذار ” يوم المرأة العالمي “

بمناسبة يوم المرأة العالمي تتوجه رابطة النساء الديمقراطيات الأردنيات “رند ” في حزب “حشد” بتحية الاكبار والاعتزاز للمرأة الاردنية المناضلة في كافة مواقعها وعلى امتداد الوطن ..وللمرأة الفلسطينية الصامدة المقاومة لابشع احتلال عنصري وللمراة العربية وكل نساء العالم المناضلات من اجل الحرية والمساواة .
يأتي الثامن من آذار هذا العام في ظل مرحلة خطيرة تمر بها المنطقة العربية بعد الاعلان عن المشروع الاستعماري الامريكي الصهيوني خطة ترامب -نتنياهو ما سمي ب”صفقة القرن ” التي تستهدف تصفية القضية الوطنية الفلسطينية كما تستهدف الاردن في امنه وسيادته والهيمنة على ثروات ومقدرات الوطن العربي.
بهذه المناسبة تؤكد رند ان نضالات المرأة الاردنية من الخمسينات من القرن الماضي من اجل مطالبها في المساواة ورفع الظلم والتمييز ضدها ارتبط بالنضال العام الذي تخوضه القوى الديمقراطية والوطنية من اجل اردن ديمقراطي حر من التبعية الاقتصادية والسياسية وكان للمراة الاردنية دور متميز في التصدي لحلف بغداد عام 1955 والمطالبة بتعريب قيادة الجيش العربي اضافة الى مطالبها في المساواة و حقها بالترشيح والانتخاب .
لقد عانت المرأة الاردنية من سياسات الافقار والتهميش والتبعية التي اقرتها الحكومات المتعاقبة المرتهنة الى شروط وتعليمات صندوق النقد والبنك الدولي الذي اوصل البلاد الى حدود غير مسبوقة من تدهور مستويات المعيشة برفع الاسعارنتيجة فرض الضرائب المباشرة وغير المباشرة ورفع الدعم عن السلع الاساسية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة تحديدا في صفوف النساء قد تصل الى اكثرمن 27% ، وتدني نسبة مساهمة النساء في قوة العمل حيث لم تتجاوزنسبتة مشاركتها 15%. كذلك تدني مشاركة المراة في الحياة السياسية فنسبة النساء في مجلس النواب 15.4% ، وكذلك في مجاس الاعيان. كما تواصل الدولة رفع يدها عن تقديم الحماية الاجتماعية للمواطنين في مجالات الصحة والتعليم وفرض المزيد من القيود والتضييق على الحريات العامة وحرية التعبير واعتقال النشطاء لمجرد ابداء الراي في الوقت الذي تستدعي فيه المرحلة تمتين الوحدة الداخلية لمجابهة الاخطار المحدقة في الوطن .
بهذه المناسبة تؤكد رند على :
– مواصلة النضال جنبا الى جنب مع كافة المنظمات والاتحادات النسائية والحقوقية من اجل تعديل وتطوير القوانين والتشريعات، وفي مقدمتها النص الواضح والصريح على المساواة في المادة السادسة من الدستور الاردني وتنقية القوانين التي تتضمن تمييزا سلبيا تجاه المرأة : قانون الاحوال الشخصية، قانون الجنسية ، قانون العمل وتطوير القوانين والاجراءات المتعلقة بحماية المراة من العنف والعمل على تعديل قانون الانتخابات النيابية والمجالس المحلية والبلدية باقرار مبدأ التمثيل النسبي الكامل بما يضمن تمثيلا عادلا للنساء وضمان وصولهن الى مواقع صنع القرار ورفع نسبة مشاركة المرأة في العمل السياسي .

– الدفاع عن مصالح المرأة الاردنية في الطبقات الفقيرة والمتوسطة ومطالبة الحكومة بالتراجع عن السياسات الاقتصادية التابعة لصندوق النقد الدولي والعمل على رفع مساهمة المراة في الحياة الاقصادية ودعم مطالب العاملات الزراعيات بالمطالبة في رفع الاجور وتخفيض ساعات العمل والمطالبة بحقهن في التأمينات الصحية والضمان الاجتماعي وحق العاملين والعاملات في الزراعة بتشكيل نقابة ، وحماية النساء الفقيرات من شروط صناديق الاقراض المجحفة وتوفير بدائل آمنة من قبل المؤسسات الاقتصادية الوطنية .
– كما تؤكد رند على رفضها القاطع ومقاومتها للمشروع الاستعماري(صفقة القرن ) ومواصلة النضال دفاعا عن استقلال الاردن وامنه وسيادته ودعم نضال المراة الفلسطينية في الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني حقه في تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفق القرارا الاممي 194 كما تدعو “رند” الى ضرورة تطوير دور واليات عمل المنظمات النسائية الاردنية والفلسطينية والعربية للتصدي ومجابهة خطة ترامب نتنياهو(صفقة القرن)، وادانة كافة اشكال التطبيع التي وقعت في عدد من الدول العربية ودعوة النساء الاردنيات والعربيات للتصدي ومجابهة كافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني .
عاش الثامن من آذار عيدا كفاحيا .. المجد لكل النساء المناضلات في العالم ..من اجل الحرية والمساواة والكرامة الانسانية ..

8 اذار 2020 المكتب التنفيذي لرابطة النساء الديمقراطيات الأردنيات ” رند ”