- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

موظفو جامعة اليرموك يهددون بتصعيد احتجاجاتهم

الاهالي -اربد- ابدى موظفوا جامعة اليرموك استياءهم من التباطؤ والتأخر في تنفيذ مطالبهم العمالية المشروعة والقانونية والتي لطالما نادوا فيها وقدموا العديد من الشكاوئ لكن ادارة الجامعة تضرب عرض الحائط بها بين فترة واخرى عدا عن قيامها باعطائهم الوعود الوهميه باتجاه آخر. وعليه يهدد الموظفون بتصعيد احتجاجاتهم وتنفيذ اضراب عن العمل واعتصام مفتوح امام مبتى رئاسة الجامعة بعدما سئموا الوعود الوهمية واستنفذوا كافة الخيارات والحلول التي عقدتها لجنة متابعة مطالب العاملين ورئاسة الجامعة الإسبوع الماضي في مفاوضات بائت بالفشل.. ويطالب العاملون والموظفون ادارة الجامعة بزيادة رواتبهم اسوة برئاسة الجامعة الأردنية التي اصدرت قرارا بزيادة رواتب موظفيها . ويخشى المحتجون من المماطلة في تنفيذ مطالبهم وخاصة فيما يتعلق بتطبيق النظام الجديد الخاص بالأكاديميين والإداريين حيث يحتوي النظام الجديد على زيادة في بعض العلاوات، وبخاصة علاوة النقل التي حرم منها الأكاديمون في جامعة اليرموك، من دون الجامعات الاردنية الرسمية كافة، منذ ما يزيد على سبع سنوات نتيجة عدم متابعة الموضوع من قبل الادارات الجامعية المختلفة. كما يطالبون بمستحقاتهم من الموازي وكل البرامج غير العادية وفقا لقرار مجلس التعليم العالي بهذا الخصوص، واعتبار الدخل المتأتي منها جزءاً من الراتب الخاضع للضمان الاجتماعي ومكافأة نهاية الخدمة، باعتباره خاضعاً لضريبة الدخل، وذلك وفق خطة مدروسة يتم تنفيذها على مدى اربع أو خمس سنوات. كما يطالبون بتحسين خدمات التأمين الصحيو دعم البحث العلمي واحقية ابناء العاملين بمجانية التعليم وعلى الدولة الالتزام بذلك ومساعدتهم في تدريس ابنائهم وفق نظام الموازي وخصم كلفة تدريسهم خاصةوانه لايوجد نص قانوني يلزم الجامعة بذلك . ويقول الموظف احمد البطاينه أن سياسة قبول أبناء العاملين في الجامعة وخصوصا في كلية الطب يجب أن تكون وفق أسس ثابتة وواضحة ولا تخضع للمزاج الشخصي لرئيس مجلس الامناء واحتكار في الرأي والقرار فتارة يقرر «نصف موازي» وتارة اخرى «موازي كامل» وغيرها. علما بأن كافة هذه الشكاوى والمطالب قد تم تسليمها لرئيس الجامعة الدكتور زيدان الكفافي الذي بدوره عرضها على مجلس الأمناء في جلسته الأخيرة التي انعقدت يوم الاربعاء الماضي الموافق 2019/12/18. وحتى هذه اللحظة موضوعة في ادراج المكاتب ويكتنفها الغموض والمماطلة الأمر الذي حدا بموظفي وعاملي الجامعة بتصعيد احتجاجاتهم المفتوحة لعلها تجد أذنا صاغية….