- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

مسيرات ووقفات احتجاجية رفضاً لرفع الاسعار

الاهالي :ـ استمرت المسيرات والاحتجاجات في اماكن مختلفة في محافظات المملكة احتجاجا على القرارات الحكومية الاخيرة وفيما يلي ابرز الوقائع
١ ـ العاصمة : انطلقت مسيرة من امام المسجد الحسيني بعد صلاة الجمعة دعا اليها ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية والقوى الوطنية طالبوا فيها بتشكيل حكومة انقاذ وطني والتراجع عن كل قرارات الحكومة التي مست كافة قطاعات الشعب وحسب البيان التالي الذي وزع وتلي في المسيرة:
«تواصل السلطة التنفيذية فرض سياساتها الاقتصادية في مواجهة المواطنين, على الرغم من الاحتجاجات الشعبية الساخطة التي شملت جميع المحافظات, وعبرت فيها عن غضبها نظراً للتجاهل الحكومي المتواصل لمطالبها والإمعان في إنكار نتائجها الخطيرة على المصالح المعيشية لمعظم فئات الشعب الاردني.
وقد كان الاجدر بالحكومة أن تتراجع عن هذه السياسات أو بعضها بدلاً من تقديم التبريرات غير المقنعة وادارة الظهر للأوضاع التي ألمت بالأسر الاردنية لا بل انها شملت معظم الشرائح الاجتماعية بما في ذلك التجار والمستثمرين واصحاب المصانع والمزارعين, إضافة لكل الاردنيين العاملين في القطاع العام الذين لم تعد رواتبهم المحدودة تكفي لسدّ رمق العيش.
الحكومة حتى الآن لم تستجب لأيّ من مطالب المواطنين بالعمل على محاسبة الفاسدين, وملاحقة كبار الاغنياء المتهربين من الضرائب كما لم تقدم اية بادرة للتخفيف من الأعباء المعيشية المتواصلة على كاهل الفقراء وذوي الدخل المحدود.
اننا في ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية نعيد التأكيد على ما يلي:
1- المطالبة بحكومة انقاذ وطني تستطيع اخراج البلاد من هذا المأزق الخطير وفق مشروع اصلاحي شامل لكل الاوضاع الاقتصادية والسياسية.
2- التراجع الفوري عن الاجراءات والقرارات برفع الاسعار التي شملت اكثر من مائة وستين سلعة والاستعاضة عنها ببرنامج وطني, كانت قد قدمته العديد من القوى السياسية والنقابية برنامج يعتمد على تنمية الاقتصاد الوطني والاعتماد على الذات فعلاً لا قولاً.
ولا يفوتنا في هذا المجال أن نقدم شكرنا وتقديرنا لكل الحراكات الشعبية السلمية والمشروعة والتي شملت جميع المحافظات واكدت في شعاراتها على حقوق المواطنين المنصوص عليها في الدستور الاردني.
3- إن حماية المواطن والوطن الاردني لا يمكن أن تتحقق من خلال برامج اقتصادية قهرية ومستغلة واستفزازية, بل باعتماد برنامج اصلاح شامل, يلتزم بحقوق المواطنين جميعا على حدّ سواء, ويحترم تطلعات الشعب الاردني وحقه في المشاركة في القرار الوطني ويصون وحدته الداخلية المهدّدة بسبب ظواهر الفساد والتمييز والبطالة والفقر.
عاش الاردن مستقلاً حراً عزيزاً»

٢ – معان نظم مواطنون في معان وقفة احتجاجية؛ رفضا لقرارات رفع الأسعار التي أدت إلى رفع الأسعار على العديد من السلع والخدمات والضرائبـ، مشددين على أهمية الاحتجاج والتظاهر السلمي الدائم رفضًا للقرارات الحكومية.
وطالب المشاركون في الوقفة التي أقيمت أمام مسجد حمزة بن عبد المطلب عقب صلاة الجمعة؛ الحكومة بإعادة النظر بقرارات رفع الأسعار والتراجع عنها، والعمل ضمن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني والرامية إلى تحسين مستوى معيشة المواطن والتخفيف عنه، والعمل على تحقيق التنمية المستدامة المتوازنة وبخاصة في المحافظات التي تعاني الفقر والبطالة.
ورفع المشاركون لافتات كتب عليها عبارات تندد برفع الأسعار وتطالب بإيجاد بدائل وسياسات مالية واقتصادية أخرى بعيدا عن الاحتياجات الأساسية الضرورية لحياة المواطنين.
٣ ـ المزار الجنوبي
ونظم الحراك الشعبي في لواء المزار الجنوبي عقب صلاة الجمعة اليوم وقفة احتجاجية في ساحة مسجد جعفر بن ابي طالب ضد قرارات الحكومة برفع اسعار مادة الخبز وبعض السلع الغذائية والتموينية.
وطالبوا الحكومة باعادة النظر والتراجع عن قراراتها التي طالت الطبقة الفقيرة.
٤ ـ محافظة مادبا
كما نظم مواطنون في لواء ذييان مسيرة بعد صلاة الجمعة في انطلقت من أمام مسجد ذيبان الكبير باتجاه دوار الحرية. وطالب المشاركون في المسيرة بإسقاط الحكومة ومجلس النواب الذي وافق على تنفيذ القرارات التي وصفوها بـ›الجائرة›.
٥ ـ الكرك وانطلقت مسيرة احتجاجية شارك بها العشرات من المواطنين في ضاحية المرج شرقي محافظة الكرك، حيث طالب المشاركون خلالها باقالة الحكومة، وحل مجلس النواب.