- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

مثقفون وسياسيون يستذكرون في رابطة الكتاب (نكبة فلسطين)

الاهالي – نظمت رابطة الكتاب الاردنيين قبل ايام ندوة تحت عنوان استذكار نكبة فلسطين ، وشارك في الندوة الرفيقة عبلة ابو علبة الامين الاول حزب الشعب الديمقراطي الاردني حشد ود. رياض النوايسة النائب السابق و د. على نجم الدين.
كما ادار الندوة الاستاذ خالد حباشنة مقرر لجنة فلسطين وذلك ضمن برنامج الاسبوع الوطني الفلسطيني الذي امتدت فعالياته اسبوعا
د.رياض النوايسة قال في ذكرى نكبة فلسطين: نعيش في مرحلة تاريخية بالغة الصعوبة، سمتها الأساس هي الصراع على البقاء والوجود، ويزيد من حدتها ذلك التطور التقني والتكنولوجي العالمي الذي أسقط الحواجز والحدود وقوانين مجتمعات الماضي، بما يجعل الانسان الفرد في أي مكان ضحية لسطوة هذه التقنيات والمخترعات المتحكمة بزمام الأنتاج العالمي، الذي يهيمن على حياة الافراد ويوجهها وفق غاياته ومصالحه بعد أن يعيد بناء العقل والوجدان الوطني والقومي على نحو مضلل ومستلب، بل ومعاد لمصالح وطموحات أمته، وان ما توفره ثورة الاتصالات والاعلام الموجه الممنهج وهيمنة حضارة رأس المال المعولم وثقافة المادية الاستهلاكية المتماهية في المشروع والإحتلال الصهيوني.
وتحدث د.علي نجم الدين عن فكرة إنجاز كتاب موسوعة المستوطنات الصهيونية في فلسطين -1870-2012» وقد ترجمت المادة من وثائق الأرشيف الصهيوني من اللغة العبرية الى اللغة العربية، وصدر عن هيئة جائزة سليمان عرار للفكر والثقافة عام 2014. حيث تبين ـ بعد صدوره ـ للقارئ والباحث والمتخصص أن الصهاينة إستحوذوا على الأرض كأساس لإقامة وطن قومي لهم في فلسطين.
وقدمت الرفيقة عبلة مداخلة قالت فيها : منذ وقوع النكبة الوطنية والقومية عام ١٩٤٨ والصراع قائم ويشتد بين المشروعين، ولا بد من استمرار الكفاح والمقاومة بكل السبل لحسم هذا الصراع وعودة الحق لأصحابه.لذلك لا بد أن يكون المثقفون والكتاب في طليعة هؤلاء الذين يجب أن يشقوا الطريق لمنع حالة اليأس التي تلم بنخبنا ومجتمعنا، بسبب المشهد العربي الذي نراه اليوم، وهذه مرحلة تحول صعبة لكنها ستستمر، وانا أضم صوتي لكل المناضلين الذين لا يعرفون الياس ابدا.