- الأهالي - https://www.hashd-ahali.org/main/ahali -

استمرار اقتحام الأقصى وهدم المنازل والمنشآت في القدس المحتلة

فلسطين المحتلة – اقتحم عشرات المستوطنين، أمس الأحد، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وأفادت مصادر أمنية لـ»وفا»، بأن 85 مستوطنا اقتحموا باحات الأقصى، حيث انتشرت منذ ساعات الصباح الباكر قوات كبيرة تابعة لشرطة الاحتلال في باحات الأقصى، وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وهدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، منشآت وبركسات في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة. وأفادت مصادر محلية، بأن جرافات الاحتلال هدمت منشآت وبركسات في شرق بلدة العيسوية، تعود ملكيتها للمواطن محمد عبد محيسن.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أخطرت السبت، بهدم بنايتين سكنيتين، في منطقة واد الحمص جنوب القدس. وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، في بيان له، أن كل بناية تتكون من تسوية، وطابق تقدر مساحته بـ200 متر مربع، تعود ملكية إحداهما للمواطن أيمن ربايعة، وتقع بالقرب من قرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، والأخرى للمواطن محمد عميرة، وتقع بمحاذاة قرية دار صلاح شرق بيت لحم.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال، أقدمت قبل عام على هدم عشرات المساكن في منطقة واد الحمص، في إطار سياسة التهجير والاستيلاء على الأرض لصالح التوسع الاستيطاني.

وتصاعدت عمليات الهدم، التي تنفذها قوات الاحتلال لمنازل المقدسيين أو تجبرهم على تنفيذها، بحجة عدم الترخيص.

إلى ذلك، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الأحد، حملة مداهمات واقتحامات بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عدد من الشبان، فيما اندلعت مواجهات في مخيم الجلزون وبلدة العيسوية وسجلت حالات اختناق جراء قنابل الغاز التي أطلقها عناصر الشرطة صوب منازل المواطنين.

وشهدت بلدة العيسوية فجر أمس الأحد، مواجهات بين شبان وشرطة الاحتلال التي أطلقت الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت خلال اقتحماها بعض الأحياء السكنية وتفتيش منازل للمواطنين، فيما سجلت إصابات بالاختناق بصفوف المواطنين والتي عولجت ميدانيا.

ويواصل أربعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم. وأوضح المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه أن الأسرى المضربين هم: الأسير ماهر الأخرس من سيلة الظهر جنوب جنين، وهو مضرب لليوم 28 على التوالي، ويعاني من نقص في الوزن وصداع وآلام في المفاصل وإعياء شديد، والأسير محمد وهدان من رنتيس شمال رام الله مضرب لليوم 19 على التوالي احتجاجا على اعتقاله التعسفي، وموسى زهران من دير أبو مشعل شمال رام الله، مضرب لليوم 17 على التوالي، وعبد الرحمن شعيبات من بلدة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم مضرب لليوم الرابع.

وقال عبد ربه إن هناك مطالبات مستمرة من قبل الهيئة لإنهاء مأساة الاعتقال الاداري، وسوء المعاملة والتنكيل الذي يتعرض له الأسرى، إضافة إلى أن هذه الإضرابات هي بمثابة صرخة في وجه هذا الاعتقال، ومطالبة واضحة لإنهاء مأساة التعسف بحقهم.

ولفت إلى أن هذا الأمر يتطلب إسنادا ودعما جماهيريا للمضربين عن الطعام، من خلال حملات المناصرة الإعلامية والقانونية والجماهيرية، ومطالبة المؤسسات الدولية والمعنية بقضايا حقوق الإنسان بأخذ مسؤولياتها في الانتصار ضد الاعتقال الإداري.

واندلعت الحرائق صباح أمس الأحد، في عدة مناطق من أحراش بلدات إسرائيلية محاذية لغزة، بفعل بالونات حارقة. وأفاد الإعلام العبري، أنّ حريقين اندلعا في أحراش بلدات إسرائيلية، بفعل البالونات الحارقة والمفخخة الت اطلقت من قطاع غزة. وأفادت «مفزاك درومي»، أنّ حريق هائل اندلع في المجلس الإقليمي «شعر هنيغف»، بفعل بالونات حارقة. وأشارت، إلى أنّ أحد أعمدة الكهرباء في المجلس الإقليمي شعر هنيغف، احترق بفعل بالونات حارقة. (وكالات)