- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

بيان صادر عن حزب الشعب الديمقراطي الاردني (حشد)

يرحب حزب الشعب الديمقراطي الاردني ـ حشد ـ أبلغ ترحيب بصدور القرار الوطني والسيادي المتعلق بمنطقتي الباقورة والغمر وانهاء العمل بالملحقين الخاصين بتأجير المنطقتين مع دولة الاحتلال وفق نظام خاص.
يشكل هذا القرار التاريخي الصادر عن رأس السلطات التنفيذية في البلاد، استجابة للأماني التاريخية للشعب الاردني بالاستقلال والسيادة ومدخلا للتحرر من تبعات معاهدة وادي عربة وملحقاتها وكذلك التحرر من الاتفاقات التي عقدت مع دولة الاحتلال حول الغاز وقناة البحرين.
إن صدور هذا القرار الوطني والسيادي، هو مقدمة لمعركة لا بد من خوضها مع الاحتلال، الذي لن يسلم بالحقوق الوطنية الاردنية وسيبقى يماطل ويمارس اساليبه الابتزازية حتى يستمر الوضع القائم في المنطقتين على ما هو عليه، وحتى تبقى هذه الاراضي الاردنية مرتعا خصبا لنهب المياه واستثمار المزروعات والاستفادة من الميزات الاقتصادية الكبيرة التي منحها النظام الخاص بالتأجير للاحتلال.
نقول مع الشعب الاردني بصوت واحد موحد:ـ
الباقورة والغمر هي اراضي اردنية ويجب ان تعود للسيادة الوطنية الاردنية فورا، وفي هذه المناسبة، نتوجه بكل معاني الاجلال والاكبار للشهداء الاردنيين جميعا والمناضلين على امتداد مراحل التاريخ الوطني الاردني، الذين قدموا أثمانا انسانية باهظة دفاعا عن الاستقلال الوطني في وجه المشاريع الاستعمارية.
كما يدعو الحزب جميع المؤسسات الشعبية والرسمية الى التحضير لاستكمال معركة استعادة السيادة الوطنية على الارض الاردنية، على جميع المستويات القانونية والسياسية والدبلوماسية, واستمرار النضال ضد الاتفاقات والمشاريع الاستعمارية المشبوهة.
ويتوجه بالتقدير والاعتزاز لكل القوى السياسية والنقابية والشعبية التي أطلقت صافرة الانذار قبل انتهاء المدة القانونية لصدور القرار وإخطار الاحتلال بانهاء العمل بالملحقين، وحق الاردن في استعادة سيادته على ارضه.
عاش الاردن عزيزا قويا ومستقلا
حزب الشعب الديمقراطي الاردني (حشد)
التاريخ ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٨