- الأهالي - https://www.hashd-ahali.org/main/ahali -

لعنة المباريات النهائية تُطارد ميسي مع الأرجنتين

الاهالي -باتت المباريات النهائية تُشكل عقدة حقيقية بالنسبة لنجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي أخفق في الفوز في النهائي الرابع له مع منتخب بلاده، إثر فشله في قيادته للتتويج بلقب بطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) بعد الهزيمة التي مُني بها منتخب الألبسيلستي، فجر اليوم الاثنين، على يد نظيره منتخب تشيلي، بنتيجة (4-2) بركلات الجزاء الترجيحية.
وسقط اللاعب الأفضل في العالم في امتحانٍ جديدٍ مع منتخب بلاده، بعدما فشل في قيادته لتحقيق الفوز على حساب منتخب تشيلي، الذي تمكن من التتويج بلقب بطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم للعام الثاني على التوالي، إثر فوزه على نظيره الأرجنتيني بنتيجة (4-2) بركلات الجزاء الترجيحية، في المباراة النهائية التي جمعت بين المنتخبين، فجر اليوم الاثنين، على ملعب “ميتلايف ستاديوم” في إيست راذرفورد بولاية نيو جيرسي في الولايات المتحدة الأميركية.
وأخفق ميسي بعد الخسارة التي تعرّض لها منتخب بلاده على يد نظيره التشيلي مرة أخرى في كسر عقدته مع المباريات النهائية، حيث تُعد هذه البطولة، التي استضافتها الولايات المتحدة الأميركية على مدار الأسابيع القليلة الماضية بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية (كونميبول) وبدء انطلاق بطولات كوبا أميركا، هي البطولة الرابعة التي يخسرها النجم الأرجنتيني رفقة منتخب بلاده رغم قيادته له للوصول للمباراة النهائية.
ولم يُتوج قائد المنتخب الأرجنتيني بأي لقب قاري أو دولي مع منتخب بلاده، وذلك رغم ألقابه العديدة مع فريقه برشلونة الإسباني وإحرازه لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 5 مرات سابقة، حيث بدأت عقدة ميسي مع المباريات النهائية في نهائي بطولة كوبا أميركا 2007 عندما تجرع منتخب بلاده مرارة الهزيمة على يد غريمه التقليدي البرازيلي، بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل.
وقاد اللاعب الأرجنتيني البالغ من العمر 29 عاماً منتخب بلاده للصعود للمباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2014، التي أقيمت في البرازيل، لكنه قد فشل مُجدداً في قيادته للفوز في المباراة النهائية، التي خسرها الألبسيلستي على يد نظيره الألماني في الوقت الإضافي بهدف لماريو غوتزه.
وتواصل مُسلسل إخفاق الهداف التاريخي للمنتخب الأرجنتيني مع منتخب بلاده في المباريات النهائية، بعدما خسر مُجدداً أمام نظيره التشيلي بركلات الجزاء الترجيحية في نهائي كوبا أميركا 2015، التي أقيمت في تشيلي العام الماضي، ليظل بالتالي بلا ألقاب كبيرة مع منتخب بلاده.
وتكرّر المشهد في النسخة المئوية التي تُقام بشكل استثنائي في الولايات المتحدة الأميركية، بعدما فشل ميسي مرة أخرى في قيادة منتخب بلاده للتتويج بلقب بطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) إثر الهزيمة التي مُني بها منتخب الألبسيلستي، فجر اليوم الاثنين، على يد نظيره منتخب تشيلي، بنتيجة (4-2) بركلات الجزاء الترجيحية.