- الأهالي - https://www.hashd-ahali.org/main/ahali -

شهيد كل 11 ساعة في الثلث الاخير من العام الماضي

الاهالي- كشف تقرير أصدره التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين عن شهداء عام 2015، إن متوسط المسافة التي اطلق الرصاص منها تجاه الشهداء بلغت مترين ونصف المتر تقريباً، خلال الفترة من 3/10 الى 31/12/2015، اذ ارتقى شهيد أو شهيدة كل إحدى عشرة ساعة ونصف الساعة تقريباً و 5 شهداء ارتقوا نتيجة استنشاقهم للغازات السامة.
وأكد التقرير بان المعلومات الواردة في التقرير تم اعدادها من خلال القيام بعمليات بحث ميدانية وتدقيق وتعبئة الاستمارات الخاصة بكافة الشهداء الذين استشهدوا بفعل الاحتلال الاسرائيلي منذ بداية عام 2015 حتى نهايتة.
وبين التقرير بان عدد الرصاصات التي أصابت كل شهيد تراوحت ما بين رصاصة واحدة و32 رصاصة، وهو الشهيد عمر محمد محمود الفقيه، من بلدة قطنه (القدس)، أما الشهيدة نور حسان وطفلتها رهف يحيى حسان والشهيد عليوة نضال مسعود عليوة، من غزة، الذين استشهدوا بعد أن استهدفتهم قوات الاحتلال بقصف جوي بواسطة صاروخ أطلقته طائرة من نوع F16.
واشار التقرير بان متوسط أعمار الشهداء هو 23 سنة وستة اشهر، اذ بلغ عددهم من الاناث 15 شهيدة، ومن الذكور 164 شهيدا، وأصغر الشهداء سناً، كان الشهيد الطفل رمضان محمد فيصل ثوابته ( ثلاثة شهور) من بلدة بيت فجار في محافظة بيت لحم، وأكبر الشهداء سناً، الشهيدة ثروت إبراهيم سليمان الشعراوي72 عاماً، من الخليل.
واظهر التقرير بان عدد الشهدء من الذكور والاناث بلغ 179 شهيدا وشهيدة منهم 24 من محافظات غزة، اذ ارتقى في الفترة ما بين (1 /1 إلى 24/9/2015) ، 34 شهيدة وشهيدا ، وارتقى في الفترة ما بين ) 3/10 الى 31/12/2015 (، 145 شهيدة وشهيد ، اذ كان عدد الشهداء المتزوجون 25 ، (22 من الذكور) و (ثلاث من الإناث).
وتناول التقرير بالارقام عدد الشهداء الاطفال ” أقل من 18 عاماً ” البالغ عددهم 35 شهيدا وشهيدة، اذ ان عمر 19 عاما هو أكثر فئة تم استهدافها، اذ بلغ عدد الذين استشهدوا في مدينة الخليل او محيطها 50 شهيدا وشهيدة ارتقوا خلال فترة ما بين 3/10 الى 31/12/2015 و38 شهيدا وشهيدة ممن استشهدوا في مدينة القدس او محيطها خلال الفترة المذكورة.
واكد التقرير بان عدد جثامين الشهداء لدى الاحتلال الإسرائيلي، حتى إعداد التقرير بلغ 15 جثمانا لشهداء سقطوا خلال العام 2015، و268 جثمانا لشهداء سقطوا منذ العام 1965 وحتى تاريخ 31/12/2014 وفق الحملة الحملة الوطنية لاسترداد الجثامين والكشف عن مصير المفقودين.
وبدوره ثمن الأمين العام للتجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين أ.محمـد صبيحات دور المكاتب الفرعية للتجمع في كافة محافظات الوطن على انجازهم للتقرير السنوي، مؤكدا على دور التجمع في تعزيز مفاهيم وقيم الشهادة والوفاء والالتزام للشهداء وفي الدفاع عن قضية الشهيد وفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.معا