- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

خبراء: العمال الوافدون يؤثرون سلبا في مستوى دخل الفرد الاردني

الاهالي – اجمع خبراء اقتصاديون على ان ارتفاع اعداد العمال الوفداين يؤثر بشكل سلبي في الاقتصاد الوطني، خصوصا في انخفاض مستوى دخل الفرد الاردني السنوي، مع ازدياد اعداد العمال الوافدين في سوق العمل المحلية بوتيرة مرتفعة سواء الحاصلين منهم على تصاريح عمل رسمية او غير الحاصلين عليها.

وقال الخبراء ان العمال الوافدين زادوا من اعداد العاطلين من العمل بشكل كبير، بالاضافة الى قيامهم بالقبول باجور متدنية، ما يؤدي الى انخفاض في الدخل السنوي للفرد الاردني.

وقال الخبير الاقتصادي مازن مرجي لـ»العرب اليوم»:»ان بعض قطاعات العمل المفتوحة اصبحــــت حكـــــرا على العمال الوافدين كقطـاع الانـــــشاءات والقــــــطاع الزراعي وقطاع محطات الوقود، الامر الذي ادى الى حرمان الأردنيين من اي دخل من هذه القطاعات».

واضاف مرجي :»ان تحويلات العمال الوافدين النقدية لبلدانهم تؤدي الى إضعاف القوة النقدية الأردنية بشكل غير مباشر».

وبين مرجي ان العمال الوافدين غير المرخصين، لهم اثر سلبي اكبر من العمال الحاصلين على التصاريح، اذ اصبحوا ينافسون العمال الوافدين الحاصلين على التصاريح الذين يقومون برفد خزينة الدولة بمبالغ نقدية تقدر بعشرات الملايين.

واشار مرجي الى ان العمال الوافدين زادوا من عدد العاطلين من العمل نتيجة منافستهم للاردنيين الامر الذي ادى الى اختفاء المهن اليديوية الاردنية بشكل لافت للنظر.

وبين مرجي ان العلاقة بين دخل الفرد الاردني السنوي يتناسب عكسيا مع اعداد العاطلين من العمل وتدني الاجور التي يقبل بها العمال غير المصرحين بشكل اساسي.

واتفق الخبير الاقتصادي نجاتي مرقة مع ما قاله مرجي، مبينا ان العمال الوافدين اثروا بشكل سلبي في مستوى دخل الفرد الاردني عن طريق منافستهم له بالاجور ما نتج عنه انخفاض مستوى دخل الفرد الاردني السنوي.

وبين مرقة ان العامل الاردني بدأ يفقد مكانه في سوق العمل المحلية لوجود المنافسين الاقل اجرا منه خاصة في قطاع الانشاءات وقطاعات العمل «الثقيلة».

واشار مرقة الى ان التأثير السلبي الاكبر في الاقتصاد الوطني ينتج من العمال الوافدين غير المصرح لهم بالعمل الامر الذي يحتاج الى تشديد الرقابة على العمال الوافدين بشكل اكبر لتحسين مستوى دخل الفرد الاردني.

ويشار الى أن مجموع ايرادات وزارة العمل من الرسوم المستوفاة على تصاريح عمل العمال الوافدين خلال عام 2014 نحو 88.541 مليون دينار حُصلت من خلال نحو 340 الف تصريح.

كما يشار الى ان وزارة العمل اصدرت 340.314 الف تصريح لنحو 324.410 الف عامل وافد خلال عام 2014 .

وتوزع العمال الوافدون على 7 مهن رئيسة حيث يعمل 35 % منهم في المهن المتعلقة بالانتاج والفعلة بمجموع بلغ نحو 113 الف عامل وافد، في حين يعمل 34 % منهم في قطاع الزراعة بمجموع بلغ نحو 111 الف عامل وافد.

يذكر ان الاقتصاد الاردني حل في المرتبة الحادية عشرة بين 18 دولة عربية في مؤشر مستوى دخل الفرد «حصة الفرد من المنتج المحلي» بقيمة بلغت 5460 دولارا في السنة.