- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

أمانة عمان تؤكد محاسبتها لأي موظف يثبت تقصيره خلال المنخفض الجوي

الاهالي – تعهد أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي، بمحاسبة أي موظف يعمل في الأمانة مهما كانت درجته الوظيفية دارت حول عمله شبهات “التقصير” أو “الجهل” خلال المنخفض الجوي الأخير “أليكسا”.

ونفى بلتاجي في تصريحات إلى “الغد” امس انقطاع مادة الديزل عن آليات الأمانة التي كانت تعمل في الميدان، مشيرا إلى “أن مديري المناطق الـ22 التابعة للأمانة، صرفت لهم كوبونات يستطيعون من خلالها تعبئة آلياتهم من أي محطة محروقات في المملكة، مؤشرا على وجود “تشويش” قال عنه إنه “مقصود” من قبل جهات لم يسمها.
وبين أنه “تم صرف مبالغ نقدية لجميع مديري المناطق لمواجهة أي طارئ قد ينتج عن “العاصفة”.
إلى ذلك، أبلغ مصدر مطلع في الأمانة “الغد” عزم الإدارة فتح تحقيق بشكاوى لمواطنين قالوا إن “بعض كوادر الأمانة تلقت منهم أموالا مقابل فتح طرق معينة خلال العاصفة الثلجية”.
وبحسب الشكاوى، فإن بعض العاملين على آليات الأمانة خلال العاصفة الثلجية “اشترطوا على مواطنين دفع مبلغ مالي مقابل العمل على فتح الطرق التي يريدون”.
ودعا المصدر نفسه، الذي طلب عدم نشر اسمه، كل من تعرض لمثل هذا الموقف ولديه إثبات إلى التوجه للإدارة العليا في الأمانة بهدف تسجيل شكوى للتحقيق فيها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
وأكدت “الأمانة” أن “الآليات التي تعمل بأجر ليست تابعة لها وهي لمالكيها أو لمؤسسات خاصة”، موضحة أن “آلياتها تحمل شعار الأمانة بوضوح ولوحة أرقام حكومية”.
ودعت المواطنين إلى تزويدها بأي مخالفات من هذا القبيل واستعدادها لفتح تحقيق في هذه الحالات إن وجدت.
وقالت أمانة عمان إن “جميع الشوارع الرئيسية سالكة بحذر بسبب حدوث حالة انجماد قوية في فترات الصباح الباكر تستمر لفترات طويلة مما يعيق حركة الآليات في فتح الشوارع الداخلية”.
من جهته، قال مدير دائرة صيانة الطرق زيد العبادي إن “آليات امانة عمان باشرت منذ أول من امس فتح الشوارع الفرعية داخل أحياء مناطق صويلح والجبيهة وبدر الجديدة ووادي السير وتلاع العلي، والتي شهدت ارتفاعا عاليا في سماكة الثلوج وما نتج عنها من انجمادات بسبب تدني درجات الحرارة”.
وبين أن “الامانة قامت بتعزيز المناطق المشار إليها بآلياتها التي تم سحبها من المناطق الأقل تأثرا بآثار العاصفة الثلجية لفتح الشوارع الداخلية”.
ولفت إلى أن “هناك مركبات ما تزال عالقة على أطراف بعض الشوارع ما تسبب بعدم فتحها على سعتها الكاملة لإعاقتها عمل آليات الأمانة”، مبينا ان “حالة الانجماد الحاصلة ساهمت الى حد كبير في تقليص فترة عمل الآليات على فتح الشوارع الداخلية”.
وأشار إلى أن “ناثرتي ملح تعمل من مساء الجمعة على رش الملح على المنحدرات في الشوارع الرئيسية والتقاطعات ومداخل المستشفيات للتخفيف من حالة الانجماد حيث ستواصل عملية الرش”.
بدوره، كشف مدير دائرة عمليات المرور في الأمانة خالد حدادين عن ان “الورش الفنية للدائرة قامت بإيصال التيار الكهربائي لحوالي 16 منزلا من منازل وعمارات سكنية اخرى، بناء على طلب أصحابها للتعامل مع الحالات الانسانية الموجودة فيها”.
وتعاملت الدائرة، حسب حدادين، مع 8 – 10 اعطال يومية في اشارات ضوئية من بداية المنخفض الجوي سواء حدوث خلل فني فيها او عطل ناجم عن انقطاع التيار الكهربائي، كما قامت بالتنسيق مع شركة الكهرباء الاردنية على إعادة الانارة لـ12 مقطعا في شوارع رئيسية بالعاصمة.
وأكدت أن “آلياتها وكوادرها تعمل بطاقتها القصوى، الا أن حجم العمل كبير وفتح الشوارع يتطلب وقتا اكبر نظرا لكميات الثلوج التي تحتاج اللودرات إلى العمل ذهايا وإيابا أكثر من مرة لإزالة الثلوج وليس مرة واحده لفتح المسار”.
وأزالت كوادر الأمانة ما يقارب حوالي 800 شجرة بعد سقوطها بشكل كامل، وتلقت 325 ملاحظة بهذا الخصوص حول تكسر أغصان او ميلان أشجار وتأثيرها على أعمدة وأسلاك الكهرباء.