- الأهالي - www.hashd-ahali.org.jo -

المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد ووقف رفع الاسعار… ابرز مطالب مظاهرات الاردن

رائد ابو عبيد – الاهالي – خرجت امس الجمعة في بعض محافظات المملكة مسيرات في الذكرى الاولى لهبة تشرين وللمطالبة بتحقيق الاصلاح السياسي والاقتصادي الشامل، ومحاربة الفساد والفاسدين، وشدد الاردنيون على ضرورة الغاء محكمة امن الدولة التي وصفوها بالسيف المسلط على رقاب المواطنين، واجمع الناشطون على ضرورة وقف قرارات رفع الاسعار الذي اثقل كاهل الاردنيين كافة وزاد من فقرهم فقرا، وطالبوا بالبحث عن بدائل لسد العجز الحكومي بعيدا عن جيوب المواطن الفارغة اساسا على حد وصفهم.
وطالبوا بوقف الاعتقالات السياسية والعرفية لمن يطالب بالاصلاح واكدوا ان الاعتقال بسبب حرية الرأي باطل دستوريا وقانونيا ومخلف لكل القوانين والاعراف الدولية.

نظمت الحراكات الشعبية اعتصاما امام المسجد الحسيني في وسط البلد تحت شعار تشرين والاحرار وذلك للمطالبة بالافراج عن باقي معتقلي الرأي وتذكيرا بهبة تشرين السنة الماضية.
كما اكد المعتصمون رفضهم القاطع لسياسة الدولة تجاه ابناء الحراك الشعبي ونددوا بإستمرار القبضة الامنية في التعامل معهم مؤكدين ان عودة سياسة الاعتقال السياسي بالاردن تؤشر على تراجع الحريات العامة واحترام الحقوق المدنية، وطالبوا برفع السطوة الامنية عن القضاء وعن الحياة المدنية.
وعبروا رفضهم للقرارات الحكومية المتعلقة برفع الاسعار ونية الحكومة رفع اسعار الخبز، مطالبين الحكومة والاجهزة الرسمية ان تراعي اوضاع المواطنين الصعبة حيث يعاني اغلبية المواطنين من تدني دخولهم وتراجع مستوى المعيشة .
وشددوا على أن حراك الشارع مستمر وبشكل سلمي ، حتى تتحقق المطالب التي يطالب بها الشارع وحتى تتم المحاسبة الفعلية لمن نهبوا المقدرات الوطنية .

وفي محافظة الكرك نظم ابناء المحافظة الجنوبية ثلاث وقفات احتجاجية للمطالبة بمحاربة الفساد وارجاع المال العام المنهوب والتسريع بوتيرة الاصلاحات السياسية والاقتصادية.
ففي لواء المزار الجنوبي بـ الكرك جدد ممثلو الحرك الشعبي والشبابي خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذوها بعد صلاة الجمعة في ساحة مسجد جعفر بن ابي طالب مطالبهم باصلاحات سياسية واقتصادية ووقف نهج رفع الأسعار ومحاربة الفساد.
كما نظم الحراك الشبابي والشعبي لتجمع ابناء بلدة صرفا التابعة للواء فقوع، وقفة احتجاجية طالبوا فيها بتحسين مستوى الخدمات في بلدتهم وفي لواء فقوع، كما طالبوا بالإصلاح ووقف رفع الأسعار.
وفي بلدة الربة نظم عدد من الناشطين والفعاليات الشبابية وقفة احتجاجية وسط البلدة بعد صلاة الجمعة للتنديد بالسياسات الإسرائيلية الإستيطانية في الأراضي الفلسطينية، ومطالبين بإلغاء معاهدة وادي عربة وقاموا بحرق العلم الاسرائيلي.
وقال شباب الحراك أن الحراك الشبابي مستمر من كرك التاريخ لإقالة حكومة عبدالله النسور وإلغاء قراراتها قبل تشرين الماضي ومحاربة الفاسدين والترهل الإداري في كل مكان وخفض أسعار المحروقات ورفع رواتب الموظفين ومقارنتها بالتضخم.
مؤكدين أنهم مستمرين في الحراك حتى يتم تطهير البلد من الفاسدين وحتى تحفظ حقوق الشعب ويتم خفض الأسعار التي أثقلت كاهله.

وفي الطفيلة نظمت فعاليات شعبية وحراكية مسيرة للمطالبة بالإصلاح الحقيقي ومحاربة الفساد ومحاكمة الفاسدين، مجددين رفضهم القاطع لقرارت رفع الاسعار لسد العجز الحكومي الناتج عن سرقة المال العام .
وطالبوا بوقف الاعتقالات العرفية لنشطاء الحراك الشعبي، وطالب المعتصمون بمزيد من الحرية والعدالة وتكافؤ الفرص وبمزيد من التعديلات الدستورية ليصبح الشعب مصدرا للسلطات.
وأكدوا  المشاركون على استمرارية الحراك حتى تحقيق كافة مطالب الشعب الاردني وهنأ الناشطون معتقلي الحراك الذين تم الإفراج عنهم وطالبوا بالافراج عن باقي معتقلي الحراك الموقوفين  دون قيد او شرط.